كلمة الأستاذ الدكتور/ محسن زهران
فى حفل مكتبة الإسكندرية فى 23/21/2004
لتكريمة بمناسبة فوز المكتبة بجائزة أغاخان للعمارة لعام 2004

بسم الله الرحمن الرحيم

الدكتور / إسماعيل سراج الدين
مدير مكتبة الإسكندرية

أشكركم على خطابكم الكريم الذي زففت الي فيه نبأ فوز مشروع مكتبة الإسكندرية بجائزة أغاخان للعمارة في دورة عام 2004 عن جدارة واستحقاق وتمجيد .
وإني لأهنئكم وأهنئ أسرة مكتبة الإسكندرية ، فالجائزة بحق هي أيضا تكريم وتقدير لكل من عمل وتفاني وساند وأعطي بكل جد واخلاص من زملائي رفاق الطريق منذ حوالي العشرين عاما من مصر ومن المجتمع الدولي ، حتى تشرق شمس الحضارة والعلوم ومنارة الثقافة والفنون وضاءة ، متفردة ، متجددة ، خالدة .
ويشهد الله أني أعطيت ما استبقيت شيئا, منذ لحظة ميلاد الفكرة فى الستينات حتى اكتمل الصرح العظيم, بناءا وتجهيزا وإعدادا بكل المتاح من الموارد البشرية والمادية . ولقد بذلت فى سبيل تحقيق الحلم وبلوغ الأاهداف كل غال وثمين, من وقت وجهد ومال وإمكانات, بلا قيود، وبلا حدود, حتى سارت فى عروقي مسار الدماء, وتملكت كياني وحياتي ، وصارت مهجة القلب وروح الروح ، وغاية الآمال.
ولقد غابت عني المكتبة سنينا ، وغلبني الشوق وأعياني ، ولن أتوانى عن مشاركة الأحباب والزملاء عرس الامتياز والتقدير والفوز والفخار ، وان اعبر عن شكري وعرفاني, وفخري وامتناني, للزملاء رفاق الطريق والكفاح ، لعملهم وتفانيهم بكل جد وتصميم, وصبر وعناء, حتى تحقق النجاح, وشهد العالم لها وفيها وبها علي عظمة مصر وريادتها, وعلي عبقريتها ومكانتها .
وإني لأشكركم, وأقدر لكم دعوتي لحضور هذا الحفل تقديرا لدوري المبدئي والجوهري والمحوري منذ البداية, وحتى النهاية ، وأرجو ألا يحول بيني وبين المشاركة إلا القاهر من الأسباب. ويسعدني إبلاغ كافة الزملاء من أسرة المكتبة خالص شكري وتهنئتي, وعظيم تقديري, وكل عرفاني .
وفقكم الله وسدد خطاكم من أجل تحقيق الآمال والأهداف والغايات التي عملنا من أجلها لبناء هذا الصرح العظيم لخدمة مستقبل مصر والمنطقة والعالم أجمع ، إنه, سبحانه وتعالى, هو نعم المولي ونعم النصي.

الأستاذ الدكتور / محسن محرم زهران
أستاذ العمارة والتخطيط العمراني
كلية الهندسة – جامعة الإسكندرية
ومدير مكتبة الإسكندرية السابق
23/12/2004